الأربعاء، 9 أغسطس، 2017

#بيان_إدانة | جريمة استهداف المدنيين بقذائف الهاوان من قبل الجماعات المسلحة التابعة لتحالف العدوان السعودي وقتل وجرح ما يزيد عن (7) بينهم اطفال - بحارة الضحى حي المغتربين مفرق شرعب - تعز 8 /8/2017م

#بيان_إدانة | جريمة استهداف المدنيين بقذائف الهاوان من قبل الجماعات المسلحة التابعة لتحالف العدوان السعودي وقتل وجرح ما يزيد عن (7) بينهم اطفال - بحارة الضحى حي المغتربين مفرق شرعب - تعز 8 /8/2017م

في جريمة مروعة أقدمت مجاميع مرتزقة وقوات تابعة التحالف العدوان السعودي على استهداف تجمع لسكن مدنيين بحارة الضحى وحي المغتربين مفرق شرعب محافظة تعز وقتل منهم ما يزيد على (3) مدنيين بينهم اطفال و جرح (4) اخرين كحصيلة اولية وهو ما يعد انتهاكا جسيماً للقانون الدولي الانساني الذي يجرم استهداف منازل المدنيين والاحياء والمنشآت المدنية كما أن عدد الضحايا من الاطفال يشير الى انتهاك قوات تابعة للتحالف السعودي لأهم مبادئ وقواعد الحرب مثل مبدأ الانسانية ومبدأ التمييز ومبدأ التناسب وهو ما يجعل هذه الجريمة ترقى الى وصف جريمة حرب , وتعد هذه الجريمة امتداد لسلسلة الجرائم التي ترتكبها القوات السعودية وحلفائها بحق الشعب اليمني.
المركز القانوني للحقوق والتنمية اذ يدين ويستنكر هذه الجريمة البشعة بحق الانسانية فانه يحمل السعودية وتحالفها المسئولية عن الجريمة وسابقاتها ويطالب بالتحقيق والمسائلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم , كما يحمل منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن مسؤولية صمتها المخزي وتنصلها عن واجباتها بما شجع المرتزق وقوات السعودية وتحالفها في ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحق الشعب اليمني وبصورة اكثر وحشية .
كما يجدد المركز القانوني مناشدته للمجتمع الدولي و المنظمات الحقوقية والانسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم الى تحمل مسئوليتهم الاخلاقية والانسانية في مناصرة الشعب اليمني المظلوم و إدانة الجرائم المروعة المرتكبة من قبل التحالف السعودي والضغط على منظمة الامم المتحدة وتحديدا مجلس الأمن للقيام بواجبهم القانوني والاخلاقي في حماية المدنيين والمنشآت المدنية وايقاف الحرب وجميع أشكال العدوان على اليمن وشعبه كما نجدد دعوتنا الى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في جميع الجرائم المرتكبة بحق ابناء الشعب اليمني.
صادر عن 
المركز القانوني للحقوق والتنمية 
بتاريخ 9 أغسطس 2017